آهل الفيضة التجانية

تـعـوذت بـالـرحـمـن مـن كـل مـبـعـد..... عـن الـشـيـخ إبـراهـيـم فـوزي وبـغـيـتي


    التصوف بين القرآن والسنة النبوية (الجزء الثاني)

    شاطر
    avatar
    mmohamedahmd

    المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    التصوف بين القرآن والسنة النبوية (الجزء الثاني)

    مُساهمة  mmohamedahmd في السبت أغسطس 15, 2009 10:32 am




    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد


    الحمد لله رب العالمين . الواحد القهّار
    من أفاض علي أوليائه بحور الانوار . وشغلهم بذكره بالعشي والإبكار . وجمعهم في شمل الحبيب المختار. وتعرف لهم فعرفوه فخرجوا من دائرة الجهل والإنكار .


    إستكمالا للجزء الأول من موضوع

    (التصوف بين القرآن والسنة النبوية )
    الجزء الثاني(2)


    قال عزمن قائل
    (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة) المائدة/35 ...
    والوسائل كما بينها القرآن الكريم كثيرة منها
    1..
    متابعة

    ( النبي صلي الله عليه وسلم) في اقواله وافعاله

    { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم } [آل عمران:31]. ...

    2- مصاحبة الصالحين (وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ) ( لقمان: 15)والإنابه هي الإقبال عليه دواما والإعراض عن كل ما سواه

    3- المداومة علي ذكر الله تبارك وتعالى

    (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ) الكهف 28


    وفي الحديث
    عن ابي هريرة ( رضي الله عنه ) قال :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )

    : سبق المفردون ، قالوا : و ما المفردون ؟ قال صلى الله عليه و سلم : ( الذاكرون الله كثيرا و الذاكرات ) [ رواه الامام مسلم ] .


    وجاء و رجلاً قال يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأخبرني بشيء أتشبث به قال " لا يزال لسانك رطبا بذكر الله تعالى "(روه الترمذي)

    قال عز من قائل
    «ألا بذكر الله تطمئن القلوب» (الرعد28)

    قال ابن عباد في شرح الحكم
    الذكر اقرب الطرق إلي الله تبارك وتعالي . والذكر منشور الولايه . فمن وفق للذكر قد اعطي المنشور

    وقال الإمام القشيري رضي الله عنه
    الذكر عنوان الولاية وتحقيق الإرادة وعلامة صحة البداية ودلالة صفاء النهاية

    واخبرنا القرآن الكريم عن العلم اللدني (الوهبي من الله عزوجل )
    في اكثر من موضع
    وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (يوسف 6)

    وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (يوسف 21)

    فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا
    (الكهف65)

    قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ(النمل 40)

    يقول الله تعالى:
    ( وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) ( البقرة الآية 282)
    ففي الصحيحين من حديث الشيخين و الأمام أحمد و الترمذي و ابن ماجة و ابن حبان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال
    أن( رسول الله صلى الله عليه وسلم) قال
    : " يقول الله عزَّ و جلَّ أنا عند ظن عبدي بي و أنا معه إذا ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي و إن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه و إذا تقرب إليّ شبراً تقربت إلـيـه ذراعاً و إن تقرب إليّ ذراعاً تقربت إلـيـه باعاً و إن أتاني يمشي أتيته هرولة ".

    فملوك الدنيا يقسمون عبيدهم ثلاث اقسام
    1... قسم يعمل في مزارعهم ومصانعهم وتجارتهم ليزيدوا من رزقه
    2... وقسم يكلفهم ان يصنعوا له الطعام والشراب لإطعامه
    3... وقسم اختصهم لصحبته ومجالسته وهم خاصته واهل قربه

    ولكن المولي تبارك وتعالي نفي القسمين الاول والثاني لانه لا حاجة له فيهما

    قال تعالى

    (مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ )
    واثنى علي القسم الثالث


    (فاذكروني أذكركم)( البقرة 152)

    وجاء في الحديث القدسي
    أن الله سبحانه وتعالى يقول «أنا جليس من ذكرني».



    كلمه اخيرة
    ارجوا ان تنظروا إلي هذا الموضوع بعين الرضي والقبول
    فعين الرضي عن كل عيب كليلة.. ولكن عين السخط تبدي المساويا

    تحياتي
    محمد احمد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 4:49 am